日本語

日本語

русский

Русский

română

română

Turkish

Turkish

Indonesian

Indonesian

Nederlands

Dutch

português

português

Deutsch

Deutsch

Italiano

Italiano

Español

Español

Français

Français

English

English

اللغة العربية

عربي

한국어

한국어

Tagalog

Tagalog

Język polski

polszczyzna

বাংলা ভাষা

বাংলা

украї́нська мо́ва

украї́нська

漢語

漢語

भारतीय

Hindi

भारतीय

தமிழ்

Melayu

Melayu

فارسی

فارسی

پښتو

پښتو

أردو

shqipe

Shqipe

 

نموذج التشخيص الروحي الالكتروني    Online Diagnostic Form

 

 
بحث في الموقع
تفضل هنا
خدمة الأخبار
خدمة أخبار الأكاديمية عبر الواتساب تفضل هنا
دورات قادمة
دورة مبادئ الرقية الشرعية

دورة أساسيات في السحر والمسحور

دورة العين والنفس والحسد

للمزيد: تفضل هنا  

دورات أكاديمية هالة العالمية - عن بعد

1-

ممارس قوة الموجات.

4-

بصمة الأحداث في مراكز الطاقة السبعة.

2-

ممارس متقدم قوة الموجات.

5-

العلاج بتقنية الحرية النفسية EFT.

3-

ممارس العلاج بالحجامة.

6-

العلاج بتقنية تاباس.

تعريف بمنهج الرقية المطورة والأمراض الروحية
منهج الرقية المطورة

  أشرطة الرقية الشرعية: تفضل هنا

 

ما هي الأمراض الروحية؟ وما هو أخطرها؟

الأمراض الروحية هي: الحسد والعين والمس والسحر.

وأخطرها: الحسد والعين، والفرق بين الحسد والعين بأن الحاسد يتمنى زوال النعمة، وأما العائن فإن الشيء يعجبه ولكنه لا يتمنى زواله، فكل حاسد عائن وليس كل عائن حاسد، والحاسد أشد.

قال النبي صلى الله عليه وسلم عنها: "العين تدخل الرجل القبر، وتدخل الجمل القدر".

ومعنى "تدخل الرجل القبر" أي تقتله فيدفن في القبر، ومعنى "تدخل الجمل القدر" أي إذا أشرف الجمل على الموت ذبحه مالكه وطبخه في القدر.

ثم يليها: المس، وهو أقل خطورة من الحسد، حيث قال تعالى: "إن كيد الشيطان كان ضعيفا"، وقال تعالى: "إنما ذلكم الشيطان يخوف أولياءه فلا تخافوهم وخافون إن كنتم مؤمنين"، وقال تعالى "إنه ليس له سلطان على الذين آمنوا وعلى ربهم يتوكلون"، وسنتعرف ضمن حديثا في ذلك - بإذن الله- عن أسباب دخول المس وأنواعه وأعراضه وكيفية علاجه.

ثم أضعف الأمراض الروحية هو: السحر، حيث قال تعالى: "ما جئتم به السحر إن الله سيبطله"، وقال تعالى:  "ولا يفلح الساحر حيث أتى"، وقال تعالى: "وما هم بضارين به من أحد إلا بإذن الله"، فإن أصاب فهو بقدرة الله تعالى، ومنه ما هو قوي ومنه ما هو ضعيف، وسنتعرف ضمن حديثنا - بإذن الله- عن أنواعه وأعراضه وكيفية علاجه.

ولكل منها طرق للتشخيص والعلاج، وهو ما قمنا بوضعه في منهجنا "الرقية المطورة".

 

 ما هو منهج الرقية المطورة؟

   تم بحمد الله تأسيس هذا المنهج (الرقية المطورة) وذلك لعلاج الأمراض الروحية (عين - حسد - تسلط شيطاني - سحر) بطرق حديثة وفعالة وسهلة ومبسطة بعد خبرة مـجموعة من الرقـاة التي تتجاوز 25 عـامـا مـن البحوث والملاحظات على المصابين والمرضى، وتـتضمن الـعلاجات طرقا لعلاج العـين والحسد بأخـذ الأثـر بأساليـب جديدة، كما تـتضمن كيفية فك الأسحار الداخلية مثل المأكول والمشروب بأبسط الطرق وأسهلها، وكذلك فك الأسحار الخارجية بسهولة ويسر مثل سحر الـمقـابر والـبحـار والأنهار والمدفونـة ونحوها، وبفضل الله نسير على منهج الكتاب والسنة في تطبيق هذه الطرق العلاجية والتي سيتم عرضها في دوراتنا التدريبية بإذن الله، والتي تتضمن على فهم الأعراض والتشخيص الدقيق والعلاج الفعال بإذن الله تعالى.

   لقد تم تأسيس هذا المنهج في عام 1435هـ الموافق 2014م بعد آلاف التجارب ليصبح مدرسة متكاملة بمشيئة الله، وقد انتفع به آلاف الحالات العـلاجية فـي التخلص من عللهم في أيام أو أسابيع قليلة بفضل الله في مختلف أنحاء العالم، ونسأل الله تعالى أن يبارك للجميع ويعلمنا ما ينفعنا.

    كما نبين لجميع الزائرين والمتدربين أننا لا نستخدم الأمور المحرمة أو الشركية أو التمائم ونحوها في علاجاتنا، فجميع ما نقوم به نابع من الوحيين (الكتاب والسنة على منهج أهل السنة والجماعة) وعلى الطرق المباحة التي صرح بها الشرع وأهل العلم ممن عرضنا عليهم هذه الطرق، ومن يتهمنا بأننا على طريق غير صحيح فليثبت ذلك بدليل، وله منا السمع والطاعة إن صدق، والله المستعان.

 

كيف يمكن علاج الإصابات الروحية؟

يمكن علاجها بأي طريقة من طرق العلاج، فمثلا إن أصيب لاعب كرة بقدمه بسبب حاسد نظر إليه فإنه يمكن علاجها بالعلاجات المتوفرة وتخرج العين، ولكن ليس شرطا أن يشفى، فهو إما أن يشفى نهائيا، أو يتحسن جزئيا، أو تخرج عين الحاسد دون وجود تحسن، فمن أصيب بعين في الكلى مثلا ثم تم استئصالها؛ فلا يمكن القول بأن هناك كلى جديدة ستنمو، ولكن تأثير العين قد زال.

وأما بالنسبة للأسحار فهناك سحر خارجي وداخلي، فالداخلي مثل المأكول والمشروب يمكن أن يخرج بأي سبيل وتكفي قراءة الرقية لإبطاله، وأما السحر الخارجي كالمدفون وسحر البحر والمقابر والأسحار الفلكية فلا تكفي القراءة لإبطالها بل لابد من استخراجها أو إبطالها بأساليب أخرى مع القراءة.

 

صفحة العين والحسد   -   صفحة المس   -   صفحة السحر   -   نصائح وإرشادات